تم مؤخرا ببلدية سطيف المصادقة على مشروع إنشاء مؤسسة جديدة ذات طابع إداري تعنى بالخدمات الجنائزية لفائدة الأشخاص بدون عائلة أو مأوى بمبادرة للمجلس الشعبي البلدي حسبما علم أمس من مسؤولين معنيين. وأوضحت خلية الإعلام والاتصال للمجلس الشعبي البلدي بأن هذه المؤسسة التي تعد الأولى من نوعها على مستوى الولاية ستتكفل مستقبلا بعملية غسل وكفن والصلاة وكذا نقل ودفن الميت الذي يكون دون مأوى أو دون عائلة والمشردين في الطرقات وكذا المقيمين بدور الأشخاص المسنين. كما ستقوم هذه المؤسسة بتهيئة المقابر وصيانتها والحفاظ على نظافتها من خلال عمليات غرس الأشجار وتوفير المياه لسقيها وتنظيف القبور إضافة إلى ترميم جدرانها وبواباتها الرئيسية والثانوية وحراستها من كل ما من شأنه أن ينتهك حرمة مثل هذه الأماكن . ومن بين مهامها كذلك حراستها من تسلل الحيوانات الضالة إليها ومحاربة بعض الآفات الاجتماعية والممارسات المشبوهة كتعاطي المخدرات وشرب الخمور ونبش القبور. وحسب نفس المصدر فستوفر كل الإمكانيات والوسائل اللازمة لهذه المؤسسة من أجل تقديم خدمة ذات “نوعية” كتخصيص سيارة إسعاف لنقل الميت والوسائل والمعدات اللازمة لأداء مهامها في أحسن الظروف.

Print Friendly