أكد رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي الفريق أحمد قايد صالح أمس بالجزائر العاصمة أن الجزائر “ستبقى بخير مهما كانت الظروف والأحوال”. وقال الفريق قايد صالح في كلمة ألقاها خلال أشغال ملتقى حول “التدريب والتكوين في جيش التحرير الوطني” من تنظيم وزارة الدفاع الوطني: “ونحن على بعد أيام معدودة من إحياء ذكرى اليوم الوطني للشهيد –المصادف لـ18 فيفري– علي أن أترحم على أرواح شهداء الثورة التحريرية”، مؤكدا “أن الجزائر ستبقى بخير مهما كانت الظروف والأحوال مادامت حافظة لعهد الشهداء وسائرة على دربهم ومحققة لأمانيهم”.

Print Friendly