ينتظم في 15 أفريل المقبل مهرجان الجزائر على الانترنت ( الجزائر 2.0) في طبعته الثانية بحضيرة التكنولوجيا بسيدي عبد الله، بالجزائر العاصمة، بالشراكة مع الوكالة الوطنية لترقية الحضائر التكنولوجية وتطويرها.ويشارك بالمهرجان مختصون في تكنولوجيا الاعلام والاتصال ، والجزائر ويب ، وباقي دول العالم فضلا عن متعاملين اقتصاديين.

ويندرج المهرجان حسب منظميه ضمن استراتيجية “الجزائر الإلكترونية” لتعزيز وتطوير تكنولوجيا الاعلام والاتصال في الجزائر ومواكبة الجيل الثالث 3G من التكنولوجيا، وكذا بناء شراكة مستدامة وتوعية المؤسسات لإستعمال التكنولوجيات الجديدة المناسبة.

ويعد هذا الملتقى الدولي الخاص بتكنولوجيا الاعلام والاتصال والواب الحدث الأبرز هذا العام، وسيفتح أبوابه أمام المحترفين والهواة في هذا المجال،إضافة الى المبدعين وأرباب المشاريع ، والصحفيين المتخصصين في تكنولوجيا الاعلام والاتصال الذين يبحثون عن تبادل المعرفة.

وبمناسبة هذا المهرجان تم تحضير برنامج لمدة ستة أيام، يضم مواضيع الساعة في مجال تكنولوجيات الاعلام والاتصال، مثل القانون الالكتروني ، الهاتف النقال ، تصميم المواقع الإلكترونية والصحافة الإلكترونية، وذلك من خلال المؤتمرات والدورات التدريبية والمسابقات وفضاءات العرض، بحضور شخصيات مرموقة وخبراء دوليين ووطنيين للاجابة على تساؤلات المشاركين من جميع الفئات المهنية.

Print Friendly