عادت عشية أمس تشكيلة شباب قسنطينة إلى جو التدريبات بالملعب المحاذي للقبة البيضاء استعدادا للمواجهة الصعبة ضد الشريك في المركز الخامس شباب بلوزداد برسم الجولة الواحدة والعشرين للرابطة المحترفة الأولى بالعاصمة. وجرت الحصة التدريبية في أجواء حماسية رغم برودة الطقس، وكالعادة عقد الطاقم الفني اجتماعا فنيا قبل الشروع في التدريبات لوضع البرنامج الأسبوعي، من جهة أخرى ركز المدرب روجي لومير على العمل التكتيكي من خلال التمارين أمام المرمى وكذا التسديد.

 نايت يحي يتخلص من الإصابة

لم يشارك اللاعب نايت يحي في المواجهة الماضية ضد إتحاد بلعباس بملعب الشهيد حملاوي على خلفية الإصابة التي تعرض لها أمام شبيبة بجاية، ووفقا للفحوصات التي أجراها اللاعب بطلب من  المدرب لومير فقد أتت مطمئنة، حيث أكد الطاقم الطبي بأنه لا يعاني من أي إصابة وبإمكانه المشاركة بصفة رسمية في المباراة القادمة ضد شباب بلوزداد مما جعله يشارك في الحصة التدريبية التي أجراها الفريق أمس.

 “نهاري” أنهى فترة الراحة.. لكن مشاركته أمام بلوزداد غير مؤكدة

أنهى المدافع المحوري لشباب قسنطينة يوسف نهاري فترة الراحة التي منحها له الطاقم الفني على خلفية الإصابة التي تعرّض لها، والتي منعته من التواجد بالقائمة التي شاركت في اللقاء الأخير ضد المكرة، إلا أن مصادر مطلعة أكدت بأن اللاعب سيخضع لفحص جديد اليوم، وسيتم من خلاله تحديد مدى شفائه من الإصابة ودراسة إمكانية إقحامه في المباراة المقبلة ضد شباب بلوزداد. وللتذكير فإن اللاعب نهاري عانى كثيرا من لعنة الإصابات هذا الموسم والتي حرمته من المشاركة في أغلب لقاءات البطولة.

 طاسيليي تبحث عن ملعب لتدريب الفريق

شرعت شركة الطاسيلي للطيران في أداء مهامها بالنادي على اعتبارها  مساهما بالشركة، وبالتنسيق مع الإدارة الحالية، أين قامت أول أمس بتسديد رواتب اللاعبين وكذا منح المباريات العالقة، وقد انتقل المساهم الرئيسي إلى الخطوة الثانية والمتمثلة في البحث عن أرضية ميدان للتدرب حتى لا تجد التشكيل صعوبات في إيجاد ملعب مثلما حدث الأسبوع الفارط، ويبحث ممثل طاسيلي على صيغة لكراء الملعب البلدي بعين السمارة أو المحاذي للقبة البيضاء شريطة أن يكون تحت تصرف الخضورة دون غيرها من فرق المدينة.

 السنافر مرتاحون لعدم معاقبة ملعب حملاوي

أبدى محبو فريق شباب قسنطينة فرحتهم بعد قرار الرابطة الوطنية بعدم معاقبة ملعب الشهيد حملاوي وبذلك سيكون عشاق الخضورة حاضرين في لقاء الساورة المقبل، كما أن الجميع في قسنطينة كان متخوفا من أن يعاقب الفريق بأكثر من مقابلة بسبب تدوين الحكم زواوي حادثة الرشق بالمقذوفات خلال اللقاء الأخير أمام اتحاد بلعباس باعتبار أن الفريق يملك إنذارين ولا يريد الجميع أن يتلقى الإنذار الثالث.

أسامة.ب

Print Friendly