قال مبعوث روسيا لدى الأمم المتحدة فيتالي تشوركين أن العقوبات أحادية الجانب المفروضة على إيران والتي تعد أمريكية التصميم تتسبب في حدوث مشاكل إنسانية بالجمهورية الإسلامية، ونقلت مصادر إعلامية عن تشوركين في تصريح صحفي قوله أن “بعض الإجراءات التي تتخذها مجموعة 5+1 ضد إيران غير مثمرة وتأتي بنتائج عكسية” ، معتبرا أن إضافة عقوبات أخرى من قبل هذه الدول بخلاف العقوبات المفروضة من قبل مجلس الأمن الدولي على طهران أمر غير صحيح) ، وأشار المبعوث الروسي إلى أن مثل هذه العقوبات من شأنها أن تؤثر سلبا على المفاوضات المقرر إجراؤها بين دول 5+1 وإيران نهاية الشهر الجاري في كازاخستان والتي يعد الهدف الرئيسي منها هو إيجاد حل لقضية برنامج طهران النووي ، وكان الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد قد أكد بمناسبة الاحتفال بحلول الذكرى الـ 34 للثورة الإسلامية أن إيران أصبحت دولة نووية، وستواصل خطواتها للاستفادة من برنامج الطاقة النووية السلمي، مضيفا أن بلاده لن تتراجع عن حقوقها الأساسية بالرغم من الضغوط التي تتعرض لها، ويأتي هذا التأكيد قبل جولة جديدة من المحادثات النووية بين القوى العالمية وإيران التي ستعقد في ألما آتا بكازاخستان في 26 فيفري المقبل.

Print Friendly