تجاوز الطلب اليومي على قارورات غاز البوتان بالمناطق الريفية بقسنطينة 5 آلاف وحدة جراء الاضطرابات الجوية التي تشهدها المنطقة منذ الأربعاء المنصرم حسب ما أوضحه أمس مدير الطاقة والمناجم السيد أحمد بوزيدي. وذكر ذات المسؤول أن هذا المنتوج الطاقوي يوزع خلال الفترة العادية بكمية 1000 قارورة غاز في اليوم ومع ذلك يبقى متوفرا عبر كامل إقليم ولاية قسنطينة بفضل تدعيم المخازن. وأوضح أنه تم اتخاذ “عدة ترتيبات” لتفادي سيناريو شتاء 2012 الذي شهد ندرة هذا المنتوج الطاقوي بعديد المناطق التي عزلتها الثلوج والتي لم تتمكن مصالح الطاقة من تموينها. وذكر السيد بوزيدي أن سعر قارورة غاز البوتان قد بلغ آنذاك عتبات “خيالية” بسبب مضاربة بعض التجار قائلا “لقد اتخذنا خلال هذه السنة وبالتعاون مع مركز نفطال ببونوارة وكذا المجالس الشعبية البلدية ترتيبات جديدة لم ترد في الجهاز المعتاد وهذا بتدعيم المخازن بغاز البوتان وبمضاعفة نقاط البيع بالخصوص بالمناطق المعرضة للخطر بهدف تلبية الطلب خلال الفترة الشتوية”.

Print Friendly