اقتنى مؤخرا متحف المانغا الدولي بطوكيو -اليابان عدة ألبومات للأشرطة المرسومة الجزائرية ، حيث سيتم عرضها وتوضع تحت تصرف الباحثين، حسب ما علم من الناشر “زاد-لينك”.

وقد اعتبر مدير دار نشر “زاد-لينك” أن تلك الإصدارات ستثري مجموعات تتكون من 300 ألف عمل مخصص للمانغا ، وتعرض في هذا الفضاء المخصص للثقافة التقليدية اليابانية، وستوضع المجموعة في متناول الباحثين في ميدان المانغا الياباني والأجنبي.

وتمكن الناشر الجزائري المتخصص في الشريط المرسوم خلال مشاركته في الطبعة الـ 40 للمهرجان الدولي للشريط المرسوم الذي نظم بانغولام – فرنسا من الـ 31 جانفي إلى 03 فيفري من إثارة اهتمام ممثلي متحف المانغا بكيوتو-اليابان الذين اقتنوا أعدادا من كل ألبوم منشور ، فضلا عن مجلة “لعبستور” وهي إصدار متخصص في الشريط المرسوم والمانغا ، والعاب الفيديو التي تم إنشاؤها سنة 2008.

ومثل فن الشريط المرسوم الجزائري في ذلك المهرجان للفن التاسع كل من جيبس ، جيلالي بسكري ، صافية وسمية أورزقي في إاطار معرض تناول المسار التاريخي للجزائر المستقلة من خلال الأشرطة المرسومة.

Print Friendly