يلتقي اليوم شباب بلوزداد بملعب 20 أوت 1955 بالجزائر ابتداء من الساعة18:00,بنادي الإسماعيلي المصري لحساب ذهاب ربع نهائي كأس العرب لأندية كرة القدم في لقاء صعب بين تشكيلتين، تعول الأولى (بلوزداد) على الطموح و الإرادة بينما تعول الثانية (الدراويش) على عامل الخبرة، ويعتبر نادي الإسماعيلي كما هو معلوم من بين الفرق المصرية العريقة و له باع طويل في مثل هذه المنافسات مما أكسبه الخبرة اللازمة في مثل هذه المواعيد، التي يسعى ممثل الكرة المصرية أن يحقق الفوز قبل مباراة العودة، فيما سيحاول بوعلي و أشباله أن يدافعوا عن حظوظهم الكاملة ماداموا داخل الديار لتسهل لهم مهمة العودة في مصر.

 محمد حمص (قائد الإسماعيلي)

”نحن عازمون على العودة بنتيجة ايجابية ”

 أكد قائد نادي الاسماعيلي المصري محمد حمص بأنهم تنقلوا إلى الجزائر  من أجل العودة بنتيجة ايجابية خلال مباراتهم أمام شباب بلوزداد برسم ذهاب ثمن النهائي لكأس الاتحاد العربي لأندية كرة القدم على الرغم من صعوبة المأمورية، ولقد لعبنا أكثر من لقاء هنا بالجزائر ولدينا الخبرة الكافية في التعامل مع مثل هذه المباريات, كما درسنا جيّدا طريقة لعب الخصم من خلال ما شاهدناه في مباراة بلوزداد مع اتحاد بلعباس الأخيرة، و فضلا عن هذا اللقاء فإن معنوياتنا مرتفعة بعد الانتصارين المحققين في البطولة المصرية، و قال حمص” نتمنى فقط أن تجري المقابلة في روح رياضية أخوية  عالية، و مبروك للفائز”.

 المنياوي(مدرب الاسماعيلي):

مواجهة بلوزداد صعبة وعلينا الحذر

حذر صبري المنياوي مدرب الإسماعيلي المصري لاعبيه  من الاستهانة  بالخصم (الفريق الجزائري) و استسهال الأمور أمام فريق عريق ويملك لاعبين متميزين في صورة مهاجم الفريق الوطني “إسلام سليماني”. وقد جاء على موقع الاسماعيلي أن المدرب المنياوي قد ركز خلال تدريبات فريقه في الحصص الأخيرة على توجيه المدافعين وكيفية التعامل مع الكرات الثابتة والهجمات المرتدة وإغلاق الدفاع من وسط الملعب والبعد عن الالتحامات بالقرب من منطقة الجزاء.

Print Friendly