أكد الممثل الخاص المشترك للأمم المتحدة والجامعة العربية الأخضر الإبراهيمي ونائب وزير الخارجية الأمريكية ويليام بيرنز والممثل الخاص للرئيس الروسي المعني بالشرق الأوسط ونائب وزير الخارجية ميخائيل بوغدانوف ضرورة الإنهاء العاجل لسفك الدماء والدمار وكل أشكال العنف في سوريا، وشددوا خلال اجتماعهم بمقر الأمم المتحدة في جنيف أمس على عدم وجود حل عسكري للصراع في سوريا. وفي تصريحاته قال الإبراهيمي:” شددنا على الحاجة للوصول إلى حل سياسي قائم على إعلان جنيف الصادر في جوان الماضي وكما تعلمون فإن عنصرا رئيسيا في هذا الإعلان ينص على وجود هيئة حاكمة يتعين أن تمارس خلال فترتها كافة السلطات التنفيذية واتفقنا على أن كافة السلطات التنفيذية تعني جميع سلطات الدولة”. وأضاف “سأستمر في إشراك جميع الأطراف السورية والجهات المعنية الأخرى في المنطقة وعلى الصعيد الدولي وأعتزم تقديم إفادة إلى مجلس الأمن الدولي في وقت لاحق من الشهر الحالي حول جهودي بما في ذلك المشاورات التي أجريتها مع الأطراف السورية من الحكومة وممثلي المعارضة في دمشق وخارجها”.

Print Friendly