انطلقت أعمال مؤتمر الدوحة العالمي الأول للفلك المقام تحت عنوان “عدسة الجاذبية الدقيقة 101 عام من النظرية إلى التطبيق” بمركز قطر الوطني للمؤتمرات وبمشاركة 80 عالم من مختلف دول العالم، ويشهد المؤتمر عدداً من الأنشطة كرصد أجرام السماء من خلال تليسكوبات، ومعرضا للصور الفلكية وعرضا للقبة السماوية ، وذلك بمشاركة عدد من الطلبة من عدة مدارس.

يشارك في المؤتمر 80 عالما من مختلف أنحاء العالم إلى جانب 150 عالما ومهتما بعلوم الفضاء من طلبة المدارس ومهتمين بهذا العلم المتطور.

وتدور محاور المؤتمر حول عدسية الجاذبية الدقيقة وهو موضوع قديم جديد، وأصبحت له تطبيقات كثيرة في علم الفلك تترواح من اكتشاف أغلفة النجوم الخارجية ودراسة المادة السوداء إلى دراسة الثقوب السوداء ، وصولا إلى اكتشاف الكواكب.

المؤتمر الذي يستمر أربعة أيام، سيشهد محاضرة من قبل العالم الفلكي البروفيسور “مارتن ريز” الذي سيتحدث عن “الكواكب، الحياة، والكون” ، ويتناول موضوع الحياة على الكواكب واكتشافها.

Print Friendly