وجهت المفوضية السامية لحقوق الإنسان نافي بيلاي نداء رسميا إلى كل المتصارعين في النزاع بمالي بالامتناع عن القيام بأعمال انتقامية، و حذرت بيلاي في كلمة أمام مجلس الأمن الدولي الذي ناقش قضية حماية المدنيين في النزاعات المسلحة من مخاطر الهجومات و الرد عليها في أن تدخل مالي في دوامة عنف كارثية، وقالت “أطلب من كل أطراف النزاع احترام حقوق الإنسان والقانون الإنساني الدولي و منع الأعمال الانتقامية، واتهمت جمعيات حقوق الإنسان مثل هيومن رايت ووتش القوات الحكومية المالية التي استعادت السيطرة على شمال مالي إلى جانب القوات الفرنسية بالاعتداء على المدنيين من اصل عربي أو التوارق، وأكدت بيلاي أن “حماية حقوق الإنسان أمر ضروري لاستقرار الوضع في مالي مذكرة بأن ملاحظين من الأمم المتحدة لحقوق الإنسان وصولوا الأسبوع الماضي إلى باماكو، و خلال النقاش أعرب سفير فرنسا لدى الأمم المتحدة جيرار ارو عن أمله في الإسراع بنشر ملاحظين لحقوق الإنسان وفقا لقرار الأمم المتحدة حول مالي رقم رقم 2085.

Print Friendly