قال ناطق باسم الجيش الفرنسي إن القوات المالية سيطرت على الجزء الأوسط من مدينة “غاو” شمال البلاد بعد شن مسلحون هجمات جديدة في وقت سابق على المدينة تزامنا مع قصف نفذته القوات الفرنسية ضد بعض الجيوب التي كان يتحصنون فيها، وقال العقيد تيري بوركار المتحدث باسم قيادة الأركان إن القوات الفرنسية التي أرسلت إلى مالي لصد الجماعات الإرهابية تدخلت في غاو لدعم قوات مالي وأجلت صحافيين حوصروا من جراء القتال، وذكر بوركار أن الجيش المالي سيطر مرة أخرى على وسط “غاو ” حيث انسحبت القوات الفرنسية إلى المطار المحلي إلا أن المدينة بأكملها ليست آمنة بعد، وقال إن القوات الحكومية في مالي تعاملت مع الوضع بصورة جيدة بعد أن أخطرها سكان محليون بمحاولات المسلحين التسلل إلى غاو، وعلى صعيد متصل تقوم القوات المالية بتفتيش المنازل في “غاو” بيتا بيتا في أعقاب المعارك التي خاضتها بالاشتراك مع القوات الفرنسية ضد الإرهابيين وسط مخاوف من اختباء بعضهم بين السكان،و قالت تقارير إعلامية إن الوضع في المدينة يسوده الهدوء حاليا وبدأت دوريات القوات المشتركة تجوب شوارع المدينة.

Print Friendly