قال رئيس مجلس الشورى الإيراني علي لاريجاني إن بلاده وتركيا يمكنهما أن يلعبا دورا فعالا في إعادة الهدوء إلى سوريا، ونقلت قناة “برس تي في” الإيرانية عن لاريجاني قوله أن “النظام الإسرائيلي هو المستفيد من التطورات الجارية في سوريا” وذلك خلال اجتماعه بنظيره التركي جميل تشيشك في العاصمة الباكستانية إسلام آباد، وأشار إلى أنه يدعم إجراء إصلاحات سياسية في سوريا، مؤكدا في الوقت ذاته أنه لا يمكن إقامة نظام ديمقراطي بالبنادق والخراب، من جهته قال تشيشك إن تركيا تدافع عن وحدة الأراضي السورية، محذرا من أنه إذا لم ينته الصراع بهذا البلد فإن الجماعات الانفصالية ستستغل هذه الأوضاع وتتسبب في إحداث مشاكل للدول الأخرى، وكان لاريجاني قد وصل أول أمس إلى العاصمة الباكستانية إسلام أباد للمشاركة في مؤتمر للجمعية البرلمانية لمنظمة التعاون الاقتصادي.

Print Friendly