يعرض الفنان التشكيلي الجزائري دريس وضاحي وإلى غاية 23 مارس المقبل 17 عملا جديدا له برواق “هوسفلت” للفنون المعاصرة بسان فرانسيسكو- الولايات المتحدة. وتحت عنوان “ترانس-لوكايشن” يقدم هذا الفنان التجريدي 17 من آخر أعماله المرسومة بالزيت على القماش والكتان، والمنجزة في 2012 على غرار “غراند أنسمبل 1″، “ساند ستورم”، “بريكثرو” ، “إنلايتند نايت” ، “درافتد لانسكيب” ، “أون ذ أوذر سايد” ، “ريفليكشن” ، “ستاندين أون ذ غرين” وغيرها. و عبرلوحات مختلفة يضع الفنان جمهورالزائرين في مواجهة مع هياكل ناطحات السحاب، الأبراج والتجمعات السكنية التي تذكرهم بكبرى العواصم الإقتصادية العالمية كنيويورك ، هونغ كونغ ودبي تاركا لهم حرية استعمال خيالهم الخاص في محاولة فهمها والغوص في مختلف الجوانب الإجتماعية والسياسية والنفسية للفن المعماري المعاصر. وكانت أولى أعمال الفنان -وهوأيضا مهندس معماري- قد تناولت أيضا وبزاوية نقدية البنية العمرانية لضواحي الجزائرالعاصمة وتجمعات المهاجرين بباريس . وكان دريس وضاحي الذي يقيم ويعمل بداسلدورف بغرب ألمانيا، قد أقام من قبل 3 معارض منفردة برواق “هوسفلت”، كان أولها بمقرالرواق بنيويورك في 2010.

Print Friendly