كان موضوع ترسيخ قيم الثورة التحريرية الوطنية في نفوس أجيال اليوم محور فعاليات الأسبوع الثقافي والتاريخي في طبعته الـ13 التي انطلقت بقصر الثقافة مفدي زكريا بالجزائر العاصمة وتستمر إلى غاية 21 فيفري الجاري.

وتميز اليوم الأول لهذه التظاهرة التي تنظمها جمعية مشعل الشهيد بالتعاون مع مديرية التربية للعاصمة إحياء لليوم الوطني للشهيد تحت شعار “وقفة عرفان لأجيال الاستقلال بشهداء الثورة التحريرية” بافتتاح رمزي من طرف المتمدرسين تلاها عرض مسرحية للأطفال عن الثورة التحريرية.و أشار رئيس الجمعية السيد محمد عباد في كلمة ألقاها بالمناسبة إلى ضرورة المحافظة على الذاكرة التاريخية وأهمية تبليغ رسالة نوفمبر الخالدة لمختلف الأجيال، مذكرا بالدور الفعال الذي لعبته مديرية التربية للجزائر وسط في تنظيم هذه التظاهرة.

وأوضح السيد عباد أن برنامج هذا الأسبوع الثقافي يتضمن تنظيم العديد من الندوات واللقاءات والنشاطات مدرجة لإحيائها عبر ولايات الوطن منها على الخصوص حول : التجارب النووية الفرنسية بالجزائر، مشاركة المرأة الريفية في الثورة التحريرية ، وتنظيم سباق يوم الشهيد تخليدا للشهيد سعيد بوعلي عضو مجموعة 22 التاريخية ، وتنظيم منتدى الذكرى بعنوان: “لماذا 18 فيفري يوما للشهيد”.

كما نظم على هامش هذه التظاهرة ببهو قصر الثقافة معرض للصور تضمن بعض الرسومات والمواضيع عن الثورة التحريرية أنجزها أطفال.

Print Friendly