أدان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بشدة التفجير الذي وقع على الحدود التركية السورية، معربا عن قلقه من مخاطر تمدد النزاع السوري إلى دول الجوار، وقال المتحدث مارتن نيسيركي إن “بان” أشار إلى أنه من غير المقبول استعمال العنف ضد المدنيين، مضيفا أن “بان” جدد التأكيد على قلقه العميق حيال مخاطر رؤية الأزمة السورية تؤثر على الدول المجاورة، و كان رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان قد أعلن أول أمس أن الانفجار الدموي الذي وقع الاثنين على مركز حدودي بين تركيا وسوريا هو اعتداء ناتج عن تفجير سيارة مفخخة، مضيفا أن الهجوم خلف 14 قتيلا وهم 11 سوريا وثلاثة أتراك.

Print Friendly