لا تزال أهم الطرق بولاية سطيف خاصة منها الوطنية بالمنطقة الشمالية تعرف صعوبة في التنقل نتيجة تساقط الثلوج المتواصل منذ حوالي خمسة أيام دون انقطاع، أين تعرف عديد الطرقات شللا تاما في حركة المرور بسبب الثلوج، إذ كشفت مصادر “كواليس” أن عملية فتحتها لقيت صعوبة من طرف وحدات الدرك الوطني بمعية الجيش وكذا مديرية الأشغال العمومية والتي لا تزال متواصلة إلى غاية كتابة هذه الأسطر، ولعل أهمها الطريق الوطني رقم 76 الرابط بين كل من منطقتي قنزات أقصى الشمال وبرج زمورة التابعة الى ولاية برج بوعريريج على مسافة 7 كلم، بالإضافة الى الطريق الوطني رقم 75 الرابط بين ولايتي سطيف وبجاية على مستوى منطقة “طاكوكة” أين غطت الثلوج المنطقة وسجلت صعوبة في فتحها على مسافة 3 كلم، فضلا عن الطريق الولائي رقم 14 الرابط بين منطقتي عين عباسة وعين أرنات، وكذا الطريق البلدي رقم 101 الرابط بين كل من بوعنداس وأيت نوال مزادة، بالإضافة الى الطريق البلدي رقم 09 الرابط بين منطقتي “مقرس” و”طاكوكة”. من جهتها أكدت ذات المصادر انه تم إيصال المؤونة إلى المناطق المتضررة جراء هذه الثلوج والتي وصل ببعض المناطق النائية الى أكثر من نصف متر. جدير بالذكر أن عدد التدخلات المسجلة من طرف وحدات الدرك الوطني خلال خمسة أيام فاق 1021 تدخلا، منها 831 تدخلا فيما يخص الطرقات والباقي متعلق بحماية الأشخاص والممتلكات، إذ تمحورت جل تدخلاتهم حول فتح مختلف المسالك المؤدية إلى القرى والمداشر، والمساهمة في إزالة الثلوج المتراكمة عبر الطرقات ومرافقة الشاحنات المكلفة بوضع مادة الملح بالمرتفعات فضلا عن تقديم يد المساعدة لأصحاب السيارات العالقة والمساهمة في تسهيل حركة المرور للمركبات خاصة الشاحنات المحملة بمختلف المواد التي لا تستطيع السير في المرتفعات وغيرها من التدخلات.

اسيا بن شين

Print Friendly