أعلنت جامعة الدول العربية أن أمينها العام نبيل العربي سيلتقي الاخضر الابراهيمي المبعوث الأممي العربي المشترك الخاص بسوريا ، وذلك لبحث تطورات الأوضاع على الساحة السورية والجهود المبذولة لحل الأزمة الراهنة. ويعد هذا اللقاء الثاني للعربي والإبراهيمي خلال أسبوع من أجل مواصلة المساعي على المستويين الإقليمي والدولي لحل الأزمة السورية ، والذي أعقبه لقاء الأمين العام للجامعة العربية مع معاذ الخطيب رئيس ائتلاف قوى المعارضة السورية ، ورياض حجاب رئيس الوزراء السوري المنشق.

ويأتي لقاء العربي والإبراهيمي في أعقاب إعلان ائتلاف المعارضة السوري في ختام اجتماعاته خلال اليومين الماضيين بالقاهرة عن جملة محددات لاطلاق حوار سياسي مع ممثلي الحكومة السورية ، حيث أكد بالخصوص على موافقته على اشراك جميع السوريين في الحوار بمن فيهم الشرفاء في أجهزة الدولة والبعثيين، وسائر القوى السياسية والمدنية والاجتماعية من غير قيادة النظام. و طالب بأن تكون أي مبادرة للحل لها إطار زمني محدد ، وهدف واضح معلن، وتحت رعاية مجلس الأمن وخاصة روسيا والولايات المتحدة الأمريكية لتوفير الضمانات الكافية لجعل هذه العملية ممكنة ، وأن تتبنى الاتفاق الذي يمكن أن ينتج عنها عبر قرار ملزم في مجلس الأمن الدولي.

Print Friendly