أكد وزير السكن والتعمير السيد عبد المجيد تبون بأن صيغة السكن الترقوي المدعم ستصبح من الآن فصاعدا “السكن العمومي الترقوي”، موضحا على هامش زيارة الوزير الأول السيد عبد المالك سلال لولاية قسنطينة أن الصيغة القديمة المعروفة باسم السكن الترقوي المدعم تعد “صعبة للغاية في مجال الإنجاز سواء من حيث الوقت أو العدد” وكان لزاما “الإسراع في مراجعة هذه الإستراتيجية ولاسيما في ظل الاتجاه السائد حاليا والرامي لإنجاز أحياء كبيرة جدا”، مضيفا أن تمويل شقق السكن الترقوي المدعم كان “شديد التعقيد” كما أن قدرة المرقين على إنجاز عدد كبير من الوحدات السكنية “كانت ضعيفة”، وأوضح السيد تبون بأن تمويل السكن العمومي الترقوي سيتم من الآن فصاعدا من طرف القرض الشعبي الجزائري بوصفه أصبح حاليا يلعب دور بنك السكن، وبعدما أضاف بأن السكنات التي تم بعثها وفقا لصيغة السكن الترقوي المدعم ستعامل وفقا لترتيبات نفس الصيغة، أشار الوزير من جهة أخرى بأن العام 2013 ستعرف انطلاق إنجاز العديد من المدن الجديدة المقرر تجسيدها بشرق وغرب ووسط البلاد.

Print Friendly