تم تسجيل ما لا يقل عن 165 مخالفة تتعلق بالمساس بسلامة المحيط خلال سنة 2012 عبر إقليم ولاية عنابة مقابل 115 مخالفة مماثلة سجلت خلال السنة التي سبقتها، وسجلت أغلب المخالفات على مستوى المناطق الصناعية المتواجدة عبر بلديات برحال والبوني وسيدي عمار وعنابة وتمثل النفايات السائلة والصلبة إحدى الأسباب الرئيسية لحالات التلوث البيئي المسجلة بولاية عنابة. وسجلت هذه المخالفات خلال عمليات المراقبة التي خصت الوضعية البيئة عبر إقليم الولاية التي أجرتها خلية حماية البيئة للدرك الوطني بعنابة التي تتكفل أيضا بإجراء تحقيقات تتعلق بقضايا المساس بالمحيط ، وبالموازاة مع عمليات المراقبة التي تقوم بها هذه الخلية لحماية المحيط من أخطار التلوث البيئي يجري على مستوى ولاية عنابة تكثيف عمليات التوعية والتحسيس التي تستهدف كل المتعاملين المعنيين بسلامة المحيط .

Print Friendly