صدرت مؤخرا الترجمة العربية لكتاب “المقامرة الجزائرية: أزمة، تجربة وتأملات” للإقتصادي والمحافظ السابق لبنك الجزائر المركزي (1992-1989) عبد الرحمان حاج ناصر الذي حاول من خلاله الإحاطة بالآليات الإجتماعية والتاريخية التي تعيق تقدم الجزائر في مسيرتها الإقتصادية وغيرها من المجالات. ويؤكد الاقتصادي الجزائري في مؤلفه الصادرعن “منشورات البرزخ” والذي ترجمه عن النسخة الفرنسية الأصلية، الصادرة في 2011 لأحمد بن محمد بكلي على أنه لا وجود لتنمية مستدامة من غير وعي بالذات ، و من غير معرفة انتروبولوجية وسوسيولوجية للبلد، ولتاريخه وثقافته .

وعبر الـ 222 صفحة للكتاب يولي المؤلف أهمية كبرى للوعي بالذات من كونه المنطلق نحو أي نهوض اقتصادي، حيث يشدد على أهمية إدراك الذات التاريخية وضرورة الإعتراف بكل المراحل التاريخية التي مرت بها الجزائر من دون عقدة .

Print Friendly