أكد علماء روس أنه تم العثور على شظايا النيزك الذي انفجر فوق منطقة الاورال قبل ثلاثة أيام و سقطت أجزاؤه في مقاطعة تشيليابينسك الروسية، و كانت المديرية المحلية لوزارة الداخلية الروسية قد ذكرت بعد سقوط أجزاء النيزك بمقاطعة تشيليابينسك الروسية يوم 15 فيفري الجاري أنه ظهرت في طبقة الجليد الذي يغطي بحيرة تشيباركول ثغرة قطرها8 أمتاروعثر بالقرب من البحيرة على قطع صغيرة بقطر لا يزيد على سنتيمتر واحد من مادة صلبة مجهولة و تم إرسالها إلى المختبر للتأكد من ماهيتها، و نقلت وكالة الأنباء الروسية “نوفوستي” عن عضو لجنة دراسة النيازك بأكاديمية العلوم الروسية فكتور غروخوفسكي قوله إن “التحليل الكيميائي أثبت أن هذه القطع هي أجزاء النيزك”، موضحا في هذا الصدد أنه سيتم رسميا إطلاق اسم البحيرة “تشيباركول” على النيزك التي سقط فوقها، و كان نائب رئيس الوزراء الروسي دميتري روغوزين قد دعا في وقت سابق إلى ابتكار و إنشاء نظام للكشف عن الأجسام الفضائية التي تمثل تهديدا و خطرا على للأرض. يذكر أن نيزكا اخترق الغلاف الجوي للأرض يوم الجمعة الماضي فوق مقاطعة تشليابينسك الروسية وبعدها انشطر إلى عشرات من الكتل و أدى إلى إصابة ما يزيد عن ألف شخص.

Print Friendly