بهدف عصرنة التسيير التربوي والبيداغوجي والإداري للمؤسسات التربوية، وكذا ضبط الإختلالات والنقائص المسجلة في المنظومة التربوية شرعت وزارة التربية الوطنية في تنصيب لجان ولائية وطنية قصد الاستشارة والاستماع إلى كل الفاعلين والشركاء الاجتماعيين في القطاع من ومعلمين وأساتذة و إداريين لكل الأطوار والنقابات و فدراليات وجمعيات أولياء التلاميذ، وذلك بتقديم اقتراحاتهم حول التقويم المرحلي للتعليم الإلزامي التي تمس التعليم الإبتدائي والمتوسط. ولتطبيق المنشور الوزاري وتعليمات السيّد الوزير شرعت مديريات التربية في كل ولايات الوطن ومنها مديرية التربية لولاية سطيف في تنصيب اللجان الولائية من أجل الشروع في الإلتقاء بشركاء القطاع والاستماع إلى اقتراحاتهم وإعداد التقارير لتقييم وتقويم التعليم الإلزامي، وقد قام الأمين العام لمديرية التربية السيد جمال بلقاضي بعقد جلسة مع أعضاء اللجنة، وذلك بحضور السيد مراد عجيمي رئيس مصلحة التكوين والتفتيش والسيد ساعد مرازيق رئيس مصلحة الدراسات والإمتحانات والسيدة كرامشة سعاد رئيسة مصلحة المالية والوسائل والسيد سوداني شعبان مفتش التربية الوطنية، وممثلين عن التعليم الإبتدائي والمتوسط والثانوي، وقد تطرق السيّد الأمين العام خلال جلسته عن الكيفية التي تعمل بها هذه اللجان في استشارة القاعدة على مستوى كل المؤسسات التربوية وإعداد تقارير تشمل كل الاقتراحات والملاحظات الخاصة بتقويم التعليم الإلزامي لكل المؤسسات التربوية بالولاية، ليتم بعدها عقد لقاء يضم كل أعضاء اللجنة والمقدر عدده بـ 70 شخصا بمعهد الخنساء، في الفترة مابين 24 فيفري إلى 28 فيفري من أجل حوصلة ودراسة كل التقارير الخاصة بكل المقاطعات والأطوار التعليمية، وهذا لإعداد تقرير نهائي يُضم إلى التقارير الجهوية بمديرية التربية بعنابة لتجمع التقارير على مستوى الوطن بوزارة التربية الوطنية، لتلتقي اللجنة الوطنية في أيام 12/13/14 أفريل بحضور كل الشركاء الفاعلين في القطاع قصد الخروج بتقرير نهائي يشمل كل الاقتراحات، وقد ألح السيد الأمين العام جمال بلقاضي على إيلاء الأهمية الكبرى للعملية، وسيشرف اليوم السيد مفتش التربية الوطنية سوداني شعبان على دراسة وفحص التقارير التي أعدها المفتشون والذين يمثلون 68 مقاطعة على مستوى الولاية باعتبارهم أكثر معايشة للميدان.

يوسف تينوطيت

Print Friendly