انطلقت أمس بعنابة الاحتفالات الرسمية باليوم الوطني للشهيد المصادف لـ18 فيفري بحضور وزير المجاهدين السيد محمد  الشريف عباس.   وسيقوم وزير المجاهدين رفقة مجاهدي الولاية وأبناء شهداء إضافة إلى سلطات الولاية بزيارة إلى بلدية عين العنب التي سيتم بها إطلاق أسماء شهداء سقطوا في ميدان الشرف خلال الثورة التحريرية المظفرة على مؤسسات تربوية ومكتبة بلدية. وبذات البلدية سيقوم الوفد الوزاري بزيارة مركز تعذيب كان مفتوحا خلال فترة الكفاح المسلح لنيل الاستقلال والذي يذكر بالانتهاكات والممارسات الوحشية التي ارتكبت ضد الجزائريين الذين كانوا يكافحون من أجل تحرير وطنهم. للإشارة سيشرف اليوم وزير المجاهدين على الاحتفالات المخلدة لليوم الوطني للشهيد من خلال برنامج نشاطات متنوع.(وأج)

Print Friendly