كشف وزير السكن والعمران السيد عبد المجيد تبون أنه تم إنشاء 11 شركة مختلطة مع عدة جنسيات للمساهمة في انجاز برنامج 1.2 مليون سكن قبل 2014 في ظل العجز في تحقيقه باعتماد الوسائل المحلية وحدها، منها 4 جزائرية-برتغالية و5 جزائرية-إسبانية وشركتين جزائرية-إيطالية، وأضاف الوزير أن الطلب على السكن يبلغ حوالي 200 ألف وحدة سكنية سنويا في حين لا تتجاوز طاقة الإنتاج المحلية 80 ألف وحدة سكنية، مشيرا إلى أن الشركات المختلطة الجزائرية-البرتغالية وأيضا الجزائرية -الإسبانية ستتكفل بإنجاز سكنات المدينة الجديدة لذراع الريش بولاية عنابة على مساحة تقدر بحوالي 1500 هكتار، وسيتم إعطاء هذه الشركات مهلة من 26 إلى 28 شهرا لإنجاز 2500 سكن، وشدد الوزير في هذا السياق على أنه لن يتم تسليم السكنات إلا بعد انتهائها كليا وتوفرها على كل المرافق الضرورية من مدارس ومرافق صحية وكذا فضاءات الترفيه والأماكن العامة.

Print Friendly