توافد مئات المظاهرين على ساحة ديوان عام محافظة الإسماعيلية في بادية عصيان مدني يشمل المصالح والهيئات الحكومية والذي دعت إليه قوى سياسية بداية من أمس، فيما دعت حركات ثورية لعصيان مدني في خمس محافظات أخرى نهاية الأسبوع الجاري، ففي الإسماعيلية دعا ناشطون من القوى السياسية إلى تنظيم وقفات احتجاجية أمام مبنى المحافظة ومجلس المدينة ومباني رسمية أخرى تمهيدا لإضرابات عامة شاملة وعصيان مدني للمطالبة بالقصاص لضحايا المظاهرات وإعادة الاعتبار لهم وتضامنا مع أهالي بور سعيد، ودخل العصيان المدني ببور سعيد يومه الرابع وقد قام أمس المئات من المتظاهرين بمسيرات نحو عدد من المؤسسات بالمدينة لمطالبة العاملين بها بمقاطعة العمل والمشاركة في العصيان المدني فيما يستمر قطع طريق بور فؤاد المؤدي إلى ميناء شرق بورسعيد لليوم الثاني على التوالي مما أدى لتوقف العمل بالميناء. وكانت مسيرات قد خرجت مساء بالإسماعيلية للتضامن مع أهالي بور سعيد بمشاركة العديد من ناشطي القوى السياسية والحركات الثورية يأتي ذلك في الوقت الذي دعت فيه قوى سياسية بهذه المحافظة ومنها جبهة الإنقاذ التي تضم أهم أحزاب المعارضة المواطنين إلى المشاركة في عصيان مدني يبدأ يوم أول مارس القادم ويشمل جميع المؤسسات على أن تسبقه خلال الأيام المتبقية وقفات احتجاجية أمام بعض المنشآت الحيوية بالمحافظة اعتراضا على تجاهل الحكومة لمطالب الأهالي وكذا مطالب تشكيل حكومة توافقية وتعديل الدستور وتوفير ضمانات لشفافية الانتخابات التشريعية المقبلة.

Print Friendly