أكد رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة أمس بالجزائر العاصمة أنه لن “يمر مرور الكرام” على الفضائح التي تناولتها مؤخرا الصحافة والمرتبطة بتسيير شركة سوناطراك. وقال الرئيس بوتفليقة في رسالة وجهها إلى الأمين العام للإتحاد العام للعمال الجزائريين السيد عبد المجيد سيدي السعيد وكافة العاملات والعمال الجزائريين بمناسبة الذكرى المزدوجة لتأسيس الاتحاد وتأميم المحروقات التي تصادف يوم 24 فيفري من كل سنة أنها “أمور تثير سخطنا واستنكارنا لكنني على ثقة من أن عدالة بلادنا ستفك خيوط هذه الملابسات وتحدد المسؤوليات وتحكم حكمها الصارم الحازم بالعقوبات المنصوص عليها في قوانينيا”.

Print Friendly