سيتم “قريبا” بقسنطينة إنجاز مندوبيات بلدية جديدة للسماح بتطبيق أفضل لمخطط العمل الحكومي الذي يستهدف تأهيل الخدمة العمومية الإدارية وتحسين العلاقة بين الإدارة والمواطن حسب ما علم أمس من الوالي السيد نور الدين بدوي. وفي مداخلته خلال مجلس ولائي خصص لتقييم التدابير المتخذة ميدانيا لتجسيد مخطط العمل هذا الذي يتضمن علاوة على ملف تأهيل الخدمة العمومية الإدارية جانبين متعلقين بنظافة المحيط وتهيئة المساحات الخضراء اعتبر السيد بدوي بأن التحدي الآن هو إنشاء مندوبيات بلدية جديدة “لتكون أكثر قربا من المواطن” و”منظمة بشكل جيد لمعالجة شكاوى المواطن وانشغالاته”.  وأوضح ذات المسؤول في ذات السياق بأن ولاية قسنطينة استفادت برسم العام 2013 من ميزانية “هامة” موجهة لإنجاز مندوبيات بلدية جديدة وتأهيل وتجهيز مصالح الحالة المدينة.  ومن جهته ذكر مدير الإدارة المحلية السيد أحمد بن حداد أنه علاوة على  ثلاثة فروع إدارية جديدة تم الشروع في أشغالها فعليا بالأحياء ذات الكثافة السكانية العالية وهي بن الشرقي وزواغي وسيدي مسيد سيتم “عما قريب” إنجاز7 مندوبيات بلدية جديدة وقطاعات حضرية ببلدية الخروب. وسيشرع “عما قريب” في إنجاز هذه المندوبيات الجديدة التي من المزمع أن يتم إنجاز إحداها بالمدينة الجديدة ماسينيسا واثنتين بالمدينة الجديدة علي منجلي حسب ما أشار إليه السيد بن حداد مذكرا بأنه تم فتح ملحقة لمصلحة الحالة المدنية بعلي منجلي في ديسمبر2012.(وأج)

Print Friendly