استفادت جامعة “الحاج لخضر” بباتنة من مشروع يتعلق بإنجاز مركز متخصص في البحث في التاريخ حسب ما كشف عنه أمس مدير الجامعة. وأوضح الأستاذ الدكتور الطاهر بن عبيد على هامش إحياء الذكرى الـ15 لوفاة المجاهد محمد الطاهر عبيدي المعروف باسم الحاج لخضر أن تجسيد هذا المشروع الهام سيكون له دور فعال في بعث حركة علمية رائدة في مجال البحث في التاريخ. وأعلن مدير جامعة باتنة بالمناسبة عن افتتاح جناح خاص بالحركة الوطنية وثورة الفاتح من نوفمبر 1954 داخل المكتبة المركزية للجامعة، مشيرا أن التدشين الرسمي لهذا الجناح سيكون في ذكرى إحياء عيد النصر (19 مارس) وسيوفر هذا الجناح للطلبة والأساتذة والباحثين وكل المهتمين بالتاريخ “الأجواء الملائمة للبحث والوسائل والإمكانات وكل ما يتعلق بالحركة الوطنية وثورة التحرير لتمكينهم من البحث بصورة علمية موضوعية”.

Print Friendly