تواجه أمسية اليوم مولودية العلمة بملعب زوغار بداية من الساعة الثالثة زوالا الضيف أمل مروانة في مباراة ودية سيكون الهدف الأول منها بالنسبة للتشكيلة العلمية هو التحضير الجيد للمباراة القادمة ضد وداد تلمسان المقررة يوم الثلاثاء، حيث ستكون الفرصة سانحة للطاقم الفني الجديد والقديم المكون من كتاف وحبي لوضع أخر اللمسات على التشكيلة التي ستواجه تلمسان.

كتاف سيقحم التشكيلة الأساسية في الشوط الأول

هذا وينوى الطاقم الفني للفريق إقحام التشكيلة الأساسية من البداية في هذه المباراة، حيث يريد سمير كتاف أن تكون المباراة فرصة لتجريب الخطة التكتيكية التي سيراهن عليها في مباراة تلمسان، ومن جهة أخرى فرصة مناسبة لتصحيح الهفوات والأخطاء التي ميزت طريقة لعب الفريق في المباريات الأخيرة ومنها تمركز اللاعبين على أرضية الميدان وخاصة المهاجمين.

 الإحتياطيون أمام فرصة البرهنة على إمكانياتهم

وينتظر أن يمنح الطاقم الفني الفرصة في الشوط الثاني من هذه المباراة للعناصر الإحتياطية والتي لم تشارك كثيرا من أجل البرهنة على صحة إمكانياتها وإثبات أحقيتها بالتواجد في التشكيلة الأساسية للفريق، حيث سيكون حميتي وزملاؤه أمام فرصة كبيرة لإقناع الطاقم الفني الجديد للإعتماد عليهم في المباريات القادمة كأساسيين.

 خوالد وبوحناش يعودان إلى العلمة

وستكون المباراة الودية فرصة للمهاجم السابق للفريق والحالي لمروانة خوالد محمد العربي للإلتقاء بزملائه السابقين في الفريق بعدما غادر البابية في الميركاتو الشتوي، كما تضم تشكيلة مروانة لاعبا سبق له اللعب في إحدى فرق العلمة وهو بوحناش بوبكر الذي تقمص ألوان تربية العلمة الموسم الماضي.

 كتاف اجتمع بالتشكيلة وطالب بنسيان التعثرات.. واللاعبون يعدون بالتدارك

اغتنم المدرب المساعد سمير كتاف حصة الإستئناف التي أجرتها التشكيلة أمسية أول أمس من أجل الإجتماع بلاعبي الفريق قبل بداية الحصة، حيث طلب كتاف من اللاعبين ضرورة نسيان التعثرات التي سجلها الفريق في المرحلة الماضية، وأكد وجوب التفكير فيما تبقى من المشوار فقط، مادام أن نقاط المباريات السابقة ضاعت ولن تعود والمهم الآن هو التحضير للمباريات التي تنتظر الفريق.

 ويشدد على ضرورة تصحيح الأخطاء

كما استغل كتاف فرصة الإجتماع مع اللاعبين لتنبيههم على ضرورة الإستفادة من أخطاء المباريات السابقة من أجل عدم تكرارها فيما تبقى من مشوار هذا الموسم، وخص بالذكر مهاجمي الفريق بعد الكم الهائل من الفرص التي أضاعوها وتسببت في تضييع الفريق لنقاط ثمينة، حيث شدد كتاف على ضرورة التركيز الجيد أمام المرمى وعدم التساهل مطلقا أمام المنافسين لأن الخطأ صار غير مسموح.

 اللاعبون فهموا الرسالة ويعدون بالتدارك

ووجدت النصائح والتنبيهات التي قدمها سمير كتاف أذانا صاغية من اللاعبين الذين اعترفوا أنهم أخطؤوا في المباريات السابقة ووعدوا بالتدارك في أقرب فرصة وبالضبط في مباراة وداد تلمسان يوم الثلاثاء، حيث وعد اللاعبون بالظهور بوجه مغاير وعدم التهاون مجددا لإحداث الديكليك المنتظر وإعادة الفريق الى قاطرته الصحيحة، ويبدو أن ذهاب المدرب السابق رشيد بلحوت قد حرر قليلا التشكيلة.

 شنيحي: تجاوزنا فترة الفراغ وأمام تلمسان لابد من الفوز

تفادى المهاجم الأيسر إبراهيم شنيحي الحديث مطولا عن النتائج السلبية التي سجلها الفريق في الفترة الأخيرة، مكتفيا بالقول أن البابية مرت بفترة فراغ كغيرها من الأندية، وأضاف إبن المسيلة أن الرهان الآن منصب على تحقيق الفوز في مباراة الثلاثاء أمام تلمسان بعد تجاوز التشكيلة لفترة الفراغ، ووعد شنيحي الأنصار بوجه أخر في هذه المباراة.

 مساعدة البلدية منتظرة في مارس والخزينة خاوية

مازالت إدارة البابية في إنتظار دخول مساعدة البلدية والمقدرة بـ5.5 مليار سنتيم بعد أن كان مسؤولو البلدية قد وعدوا في وقت سابق بتسريح الإعانة في الشهر الحالي، لكن هذا الوعد بقي حبرا على ورق إلى يومنا هذا، وقالت مصادر مقربة من الفريق أن موعد دخول هذه الإعانة منتظر في النصف الثاني من شهر مارس الداخل.

 الخزينة خاوية ولا أحد يدين للفريق

 وقد انعكس تعطل دخول مساعدة السلطات المحلية (بلدية و ولاية) على خزينة الفريق الخاوية تماما من أي سنتيم خاصة بعد قيام الإدارة بتسوية مستحقات اللاعبين و الطواقم الفنية لمختلف الفئات والإداريين في الأيام الماضية، ولحسن الحظ أن عملية التسوية شملت عدة أجور شهرية، وهو الأمر الذي جعل الإدارة الحالية غير مدانة من أي طرف كان.

 مداخيل الملعب تراجعت بشكل رهيب

ومن الأسباب التي أدت إلى تراجع مداخيل الفريق المالية في هذه الفترة هو ضعف مداخيل ملعب مسعود زوغار، إذ أن حصيلة الفريق في المبارتين السابقتين أمام باتنة و بجاية لم تصل 100 مليون وهو رقم ضعيف جدا ولا يساهم حتى في تسديد منحة مباراة أو سفرية، في حين أن فرقا أخرى تعتمد على مداخيل ملاعبها بشكل كبير في ميزانياتها.

 الأدوار الأولى لا تلعب في المنازل

وبما أن تراجع مداخيل الملعب مرتبط بتراجع الإقبال الجماهيري للأنصار في المبارتين السابقتين فينبغي التأكيد أن الأنصار الذين يطالبون باللعب على المراتب الأولى هذا الموسم مطالبون بالحضور إلى الملعب لمساندة التشكيلة ماديا ومعنويا وليس البقاء في المنازل ومن ثم إنتقاد أداء التشكيلة ونزاهة الإدارة.

 الأنصار مطالبون بوقفة خاصة في مباراة تلمسان

وعلى هذا الأساس يبقى أنصار الفريق مطالبين بالوقوف مع التشكيلة التي تبقى في أمس الحاجة لدعم أنصارها  الأوفياء خاصة في مباراة وداد تلمسان يوم الثلاثاء، مثلما أكده المناصر الوفي للفريق زهار البشير شريف الذي حث الأنصار بالإبتعاد عن الإشاعات التي تضر الفريق والقيام بوقفة خاصة في هذه المباراة من خلال التوجه بقوة إلى مدرجات ملعب زوغار.

 التشكيلة تدربت أمس في الأرضية الرئيسية وتخوفات من تلف عشب زوغار

بعد أن إستأنفت التشكيلة العلمية التدريبات بالملعب الملحق يوم الثلاثاء، حول الطاقم الفني التدريبات أمس إلى الأرضية الرئيسية لملعب مسعود زوغار التي كانت في حالة سيئة بعد موجة الصقيع الذي ضرب المنطقة في الأيام الأخيرة كما تأثرت الأرضية أيضا بإجراء مبارتين متتاليتين في ظرف خمسة أيام.

 وتخوفات من تلف الأرضية قبل مباراة تلمسان

ورغم أن المباراة الودية أمام مروانة ستكون فرصة سانحة للتأقلم مع معالم الملعب من جديد إلا أن التخوف يبقى قائما من إمكانية تعرض الأرضية للتلف قبل المباراة المهمة أمام وداد تلمسان، ومعلوم أن التشكيلة العلمية لم تستطع تطبيق طريقة اللعب المعتادة في المبارتين السابقتين بسبب سوء أرضية الميدان التي تساعد الفرق التي تركن إلى الدفاع.

 إعادة تهيئة الأرضية ضروري في نهاية الموسم

ويبقى الجميع في العلمة يأمل أن يبادر المسؤولون عن الملعب (البلدية) إلى إعادة تهيئة أرضيته التي تدهورت كثيرا وصارت غير صالحة للعب بعد أن كانت من أحسن الأرضيات على المستوى الوطني، إذ لابد من تهيئة هذا القطب الرياضي من جديد بوضع أرضية تتكيف مع الظروف المناخية التي تعرفها المنطقة في فصل الشتاء.

 الحكم “مرنيز” لإدارة مباراة الأمال ضد مروانة

أعلنت الرابطة الوطنية لكرة القدم عبر موقعها الإلكتروني عن هوية الثلاثي الذي سيدير مباراة الدور الثمن النهائي من منافسة الكأس بين مولودية العلمة وأمل مروانة المقررة يوم الغد بملعب مروانة، ويتعلق الأمر بثلاثي التحكيم مرنيز، و تيفراني، ومعاناة من رابطة باتنة الجهوية.

 قادري وعباس معنيان وتدربا أمس مع الفريق

ومن أجل تدعيم حظوظ الفريق أكثر في هذه المنافسة استنجد الطاقم الفني لهذه الفئة بخدمات ثنائي الأكابر قادري وعباس اللذان سيكونان تحت تصرف سيبستينكو في هذه المباراة، حيث تبقى خبرة الثنائي مطلوبة من أجل تحقيق التأهل ، علما أن قادري سيشارك لأول مرة هذا الموسم مع صنف الأمال وشارك أمس في الحصة التدريبية رفقة لاعبي الأمال.

 قادري:  سأسخر خبرتي لمساعدة الأمال من أجل التأهل

 وقال المهاجم الأيمن للفريق يونس قادري أنه يضع نفسه تحت تصرف فريق الأمال في هذه المباراة المهمة، وأوضح إبن بازر سكرة أنه لا يجد أي حرج في اللعب مع هذه الفئة، مؤكدا أنه سيسخر خبرته المتواضعة التي إكتسبها مع الفريق الأول من أجل كسب الرهان وتحقيق التأهل الذي ينتظره الجميع في العلمة.

 وطبة وزغبة تجاوزا الـ23.. و نورة مصاب

وبخصوص الظهير الأيسر بوطبة سفيان والحارس زغبة مصطفى فلا يمكنهما المشاركة في هذه المباراة والسبب في ذلك أنهما تجاوزا السن المحددة للعب مع هذه الفئة والتي حددتها الرابطة بـ23 سنة، في حين أن المهاجم نورة منير يعاني من إصابة تلقاها في المباراة الأخيرة لهذه الفئة ضد شبيبة بجاية وسيغيب رسميا عن مباراة الكأس.

 الإدارة تلغي حفل توقيع العقد مع “سافوا”

بعد أن كان من المقرر أن يمضي المدرب الجديد للنادي “راؤول سافوا” على عقده مع الفريق اليوم في حفل مصغر كالعادة في مقر الفريق بدار الثقافة إرتأى المكتب المسير إلغاء فكرة الحفل بعد الكلام الكثير الذي قيل من البعض ممن لم يعجبهم هذا التقليد الذي تعمل به أغلب الفرق المحترفة.

Print Friendly