احتفالا باليوم العالمي للمرأة المصادف ليوم 8 مارس من كل سنة نظم الاتحاد المحلي للاتحاد العام للعمال الجزائريين بالعلمة حفلا تكريميا على شرف النساء العاملات بمختلف القطاعات (العام والخاص)، حيث وبعد الاستقبال والاستماع إلى النشيد الو طني قام الأمين المحلي للدائرة السيّد بنونة عبد الحكيم بإلقاء كلمة ثمن من خلالها التضحيات التي قدمتها المرأة الجزائرية إبان ثورة التحرير ومساهمتها في البناء والتشييد وكذا مشاركتها في الحياة  السياسية والثقافية  وحتى الرياضية، ليفسح بعدها المجال إلى جو التكريمات، حيث تم تكريم 30 إمرأة إطارا نقابيا يمثلون مختلف القطاعات.

بورقعة محمد وحيد 

Print Friendly