تم لحد الآن بولاية قسنطينة توزيع أكثر من 45 ألف قنطار من الأسمدة الآزوتية في إطار الحملة الفلاحية 2012-2013 لفائدة مزارعي الحبوب حسب ما علم أمس من مدير المصالح الفلاحية. وذكر السيد صالح عزيزي أن هذه الأسمدة الآزوتية ستستعمل لضمان أفضل محصول وأحسن نوعية من الحبوب حيث تزايد الطلب عليها كثيرا في الوقت الراهن من طرف الفلاحين. وتعد هذه الأسمدة متوفرة عبر كامل الولاية حسب ما ذكره نفس المسؤول مشيرا أن جهودا تبذل بالتعاون مع تعاونية الحبوب والبقول الجافة لمواصلة التموين بهذه الأسمدة بكميات كافية. كما أوضح السيد عزيزي أنه “سيتم تزويد جميع فلاحي ولاية قسنطينة بالأسمدة الآزوتية التي تشكل العنصر الأساسي لتلبية احتياجات المحاصيل الكبرى قبل نهاية شهر مارس الجاري” حيث تقدر احتياجات الولاية بـ70 ألف قنطار. وفي مجال إنتاج الحبوب كانت ولاية قسنطينة قد حطمت رقما قياسيا كان مسجلا باسمها وهذا نهاية الموسم 2011-2012 من خلال إنتاج 1.4 مليون قنطار وحققت ذروة في المحاصيل بـ22 قنطار في الهكتار حيث تسعى هذه السنة إلى تجاوز هذا المحصول حسب ذات المسؤول.

Print Friendly