حجزت فصيلة الأبحاث للدرك الوطني بالمسيلة في غضون الأسبوع الماضي 5.4 كلغ من الكيف المعالج بالقرب من مسجد “الضلعة” ببلدية المعاريف بولاية المسيلة حسب ما علم أمس من مصالح الدرك الوطني. واستنادا إلى نفس المصدر فبناء على معلومات تفيد بوجود عصابة تتاجر بالمخدرات على مستوى مدينة بوسعادة وضواحيها تم توقيف شخصين وهما يهمان بعملية بيع الكيف بمحاذاة ذات المسجد وبتفتيش سيارتهما الفاخرة تم العثور بداخلها على 12 قالب من الكيف المعالج بوزن 5.4 كلغ. وأشار نفس المصدر إلى أنه تم يوم أول أمس تقديم المعنيين أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة بوسعادة حيث وضع أحدهما وهو د.ر 33 سنة الحبس فيما وضع الآخر م.ه 25 سنة تحت الرقابة القضائية. للتذكير فقد تجاوز إجمالي المخدرات التي حجزت خلال الشهرين الأخيرين من طرف مصالح الأمن والدرك الوطنيين بمنطقة بوسعادة 20 كلغ. (وأج)

Print Friendly