تأمّـل أخي المؤمن ما شعورك لو أصابك هم شديد؟ أو دين كبير؟ أو مرض خطير؟  أو جاءك خبر وفاة عزيز لك ؟ أو حادث سيارة أدى إلى وفاة قريب من أقربائك أو … أو ؟ أيها الإخوة إن هناك عبادات لاتظهر، إلا في أوقات الشدة ومنها: الصبر, والرضا, واليقين, والتوكل, والتضرع, والابتهال, والانكسار, والافتقار , والتسليم, والطمأنينة, إن من السهل أن نقرأ عن هذه العبادات أو نتكلم عنها أو نستمع إلى شريط يتحدث عنها أو ندعو الله بأن يشرح صدورنا لها، ولكن من الصعب جدا أن نعيشها في أغلب الأحيان، ونجعلها هي عمدتنا عند الفتن، والمصائب والكوارث… لعلكم تعرفون ( فلان ) كنتم تظنون أنه صاحب إيمان وتقوى و…ولكنّـه لما وقعت له المصيبة تبيّـن لكم جزعه وسخطه على قدر الله… ولعلكم تعرفون ( فلانة ) المتعلمة والمثقفة .. لما أصيب ابنها بذلك المرض، إذا بها تطلق العبارات المناقضة للصبر والرضا والقادحة في كمال التوحيد لعلك أنت كنت تظن أنك ممن تربّى على التوكل وعدم الخوف من غير الله ، ولكنك لما جاءك تهديد من بعض المشعوذين والسحرة، إذا بك تخاف منهم وتسكـت عنهم وتمدحهم و…إن الابتلاء يظهر لك حقيقة نفسك التي بين جنبيك، ويخبرك بأنك بحاجة إلى توفيق الله وتثبيته في كل لحظة

Print Friendly