شنت النقابة الوطنية لعمال التربية أمس أمام مقر وزارة التربية الوطنية بالجزائر العاصمة وقفة احتجاجية للمطالبة بتسوية أوضاع معلمي التعليم الابتدائي والأساسي المهنية ولاسيما تسوية أوضاعهم في الإدماج تطبيقا لقانون 240-12، وأوضح السيد بوجناح عبد الكريم بصفته الأمين العام للنقابة الوطنية لعمال التربية أن هذه الوقفة الاحتجاجية جاءت بهدف التنديد بـ”التهميش والحقرة” الواردة، حسبه، في القانون الأساسي رقم 315-08  المعدل والمتمم للقانون رقم 240 -12 والمتعلق بأساتذة التعليم الابتدائي والأساسي، وقال أن القانون السابق الذكر جاء “مجحفا” في حق قرابة 60 ألف معلم وأستاذ، مطالبا بـ”إدماج معلمي الابتدائي إلى صنف أستاذ التعليم الابتدائي لصنف 11 وإدماج أساتذة التعليم الأساسي إلى صنف أستاذ تعليم المتوسط لصنف 12″، مضيفا أنه لا يعقل أن أساتذة يقومون بنفس المهام خلال نفس الساعات لا يتقاضون نفس الأجر، موضحا أنهم تخرجوا من المعهد التكنولوجي للتربية كأساتذة للتعليم المتوسط ثم تحولوا كأساتذة للتعليم الأساسي بناء على القانون القديم ومع صدور القانون الجديد الذي يكرس التعليم المتوسط تم حرمانهم من حقوقهم، حيث أبقاهم في “رتبة” أستاذ للتعليم الأساسي وأتى بأشخاص آخرين كأساتذة تعليم متوسط.

Print Friendly