تمكنت قوات الشرطة لأم البواقي مؤخرا من العثور على تمثال مصنوع من البرونز يعود إلى الفترة الرومانية بعد إيقاف سيارة سياحية كان على متنها ثلاثة أشخاص مختصين في متاجرة وتهريب التحف الأثرية إلى خارج التراب الوطني حسب ما أفاد به أمس بيان للمديرية العامة للأمن الوطني. وبعد عرضه على أخصائي في علم الآثار تم التأكد من أن التمثال الذي يزن حوالي 5 كلغ ويبلغ طوله52 سمعبارة عن قطعة أصلية نادرة تعود إلى العهد الروماني حسب البيان الذي يوضح أن الأشخاص الموقوفون أكدوا في تصريحاتهم أنهم كانوا بصدد تهريب القطعة الأثرية بهدف بيعها لأحد الأجانب بمبلغ يقدر بمليار سنتيم. وبعد إتمام إجراءات التحقيق في القضية تم تقديم الأشخاص الثلاثة الذين تتراوح أعمارهم ما بين 28 و35 سنة أمام وكيل الجمهورية لدى المحكمة المختصة إقليميا الذي أصدر أمرا بإيداعهم الحبس المؤقت بتهمة حيازة ممتلكات أثرية محمية دون سند قانوني لغرض بيعها وتصديرها بطريقة غير شرعية. وأوضحت المديرية العامة للأمن الوطني في بيانها أنها تولي أهمية كبيرة للحفاظ على التراث الوطني حيث استحدثت ستة عشر (16) فرقة متخصصة على مستوى العديد من الولايات ذات المعالم الأثرية على غرار ولاية تيبازة والجزائر وسطيف وباتنة وقالمة. وأضافت أن مصالحها قامت بمعالجة 53 قضية ما بين 2008 و2011 تم من خلالها استرجاع 686 قطعة أثرية. (وأج)

Print Friendly