استاء سكان بلدية الحمادية بولاية برج بوعريريج من الإضراب الذي شنه ناقلو البلدية بحجة تشبع الخطوط، حيث قاموا بغلق الطريق الرئيسي المؤدي إلى عاصمة الولاية مما تسبب في عرقلة حركة المرور وتعطيل مصالح المواطنين وخاصة الموظفين الذين يشتغلون بعاصمة الولاية. وحسب الناقلين فإنهم قاموا بهذا الإضراب احتجاجا منهم على تشبع الخطوط، مؤكدين بأنه أصبح عدد الناقلين بالبلدية 30 ناقلا ، هذا العدد تسبب في خلق فوضى بمحطة النقل، ناهيك عن المنافسة غير الشرعية لناقلي الأرياف بعد تمادي البعض منهم على العمل نحو مدينة البرج بدون رخصة واستغلال هذا الخط الرابط بين البلدية وعاصمة الولاية، مطالبين مديرية النقل بعدم منح رخص جديدة مع تنظيم محطة النقل، وكذا ردع الناقلين المخالفين، وقد شهدت البلدية شللا شبه تام في حركة النقل بعد دخول أصحاب حافلات النقل الجماعي في إضراب عن العمل، وهي الاحتجاجات التي تكررت في الكثير من المرات، مما دفع بالمواطنين إلى مطالبة السلطات المحلية بالتدخل لحل مشاكل الناقلين، والحد من معاناتهم، وقد اعتبر المحتجون أن التشبع في الخطوط تسبب في تراجع مداخيلهم رغم الزيادات الأخيرة المُطبقة في تسعيرة النقل، وقد هدد المحتجون بالاستمرار في الإضراب في حال عدم استجابة المديرية الوصية لمطالبهم، وقد تنقل عدد من المحتجين إلى مديرية النقل أين تم استقبال ممثلا عنهم من طرف مدير النقل واستمع لمطالبهم مؤكدا لهم بأنه يسعى لإيجاد حلول لهذه المشاكل والعراقيل وإرضاء الجميع.

صبايحي مونية

Print Friendly