تمكنت الضبطية القضائية بالفرقة الاقتصادية والمالية، التابعة للمصلحة الولائية للشرطة القضائية بأمن ولاية سطيف من توقيف شخص وحجز حوالي 4000 قرص مضغوط مقلد، بناء على معلومات وردت إلى علم عناصر الأمن مفادها أن صاحب محل لبيع الأشرطة يقع بوسط مدينــة بسطيف يقوم بنسخ دعائم الأقراص المضغوطة المقلدة بداخل غرفة خلفية تابعة لمحله التجاري، وبعد التأكد من المعلومـة تمت مداهمة المكان ليتم ضبط 3893 قرصا مضغوطا مقلدا غير مطابقة للمعايير المعمول بها، من بينها  1228 قرصــا يتضمن أفلاما مختلفة، و2665 قرصا يضم أغانٍ مختلفـــة، كمـا تم ضبط 2990 قرصا مضغوطا بدون طابع (لم يتم الإعلان عنها تهربا من تسديد حقوق الطبع الخاصة بالديوان)، إلى جانب 4200 وحدة معدة للطباعة (أغلفة خارجية)، كمـا تم خلال العملية حجز معدات إعلام آلي مختلفة (كمبيوتر، طابعة قاطعة، أوراق)، وقد تم تسليم المحجوزات للممثل القانوني للديوان الوطني لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة، الذي قدر الضرر المادي الذي لحق بالديوان بأزيد من 64 مليون سنتيم بالإضافة إلى حوالي 50 مليون سنتيم كغرامة خاصة بالأقراص المضغوطة التي لا تتوفر على الطوابع،  كما تم إعداد ملف جزائي ضد المخالف، سيقدم بموجبه أمام الجهات القضائية.

مهورباشا سناء

Print Friendly