أفادت مصادر حسنة الاطلاع أن مصالح الأمن بعين أزال ولاية سطيف تمكنت أول أمس من إلقاء القبض على فتاة في العقد الثالث من العمر بتهمة النصب والاحتيال، بعد أن راح ضحيتها تسعة مواطنين، وحسب المعلومات التي تحصلت عليها جريدتنا  فإن الفتاة تنحدر من منطقة “راس العيون” ولاية باتنة، وكانت تتوافد كثيرا الى مدينة عين أزال الحدودية والمجاورة للمنطقة، أين أوهمت العديد من المواطنين بأنها ضابط شرطة وتستطيع تقديم المساعدة لهم من على جميع الأصعدة مقابل حصولها على مبالغ مالية لقاء الخدمة المقدمة، وقد راح ضحيتها تسعة مواطنين بعد ان طلبوا منها خدمات، لكنها كانت كل مرة تحتج لكسب الوقت، ولعل آخر ضحاياها احد التجار باعة الأجهزة الكهرومنزلية والالكترونية بالمدينة بعد أن تمكنت من الحصول على كمية هائلة من الوسائل الكهرومنزلية ووعدت بتسديد مبلغها بالتقسيط ومساعدتها مقابل تقديم له خدمة هو الأخر، وبعد مرور مدة زمنية لم تظهر فيها الفتاة قام التاجر بالتوجه إلى مقر امن الدائرة للاستعلام عن الفتاة أين تفاجأ بعدم وجود شخص بهذه المواصفات، لتباشر مصالح الآمن تحقيقها وتمكنت من إلقاء القبض عليها وتم تقديمها أمام وكيل الجمهوية لدى محكمة عين ولمان الذي أمر بإيداعها الحبس بتهمة النصب والاحتيال.

آسيا بن شين 

Print Friendly