تمكنت مصالح الشرطة بتلمسان من تفكيك شبكة تتكون من عشرة أشخاص مختصة في التزوير وتقليد الأختام والدمغات الرسمية الإدارية حسب ما علم من مديرية الأمن الولائي. وقد تمت العملية بناء على معلومات مفادها أن مجموعة من الأشخاص منهم أربعة مهندسين من مديرية الطاقة والمناجم للولاية ينشطون في تزوير الوثائق الرسمية مثل بطاقات التعريف الوطنية ورخص السياقة والبطاقات الرمادية للمركبات على مستوى منزل بمدينة مغنية. وقد أسفر تفتيش المنزل الى العثور على ورشة مزودة بالمعدات والأدوات المستعملة في التزوير. كما تم استرجاع مجموعة هامة من الوثائق الأصلية والمزورة والمحررات الإدارية من بينها 56 بطاقة رمادية و37 وصل إيداع و61 نسخة لبطاقات التعريف الوطنية و25 نسخة من رخص السياقة و71 محضرا للمناجم و156 لوحة أصلية للمركبات المختلفة و30 أخرى مقلدة بالإضافة إلى مبلغ مالي يقدر بـ 4.5 مليون دج. وبعد تقديم أعضاء الشبكة الذين تتراوح أعمارهم بين 38 و81 سنة أمام النيابة المختصة إقليميا أودع شخصان الحبس المؤقت مع وضع الآخرين تحت الرقابة القضائية.

Print Friendly