ثمن المدير العام لإدارة السجون السيد مختار فليون ما تم تحقيقه من نتائج في إطار برنامج التعاون ما بين إدارة السجون الجزائرية و المركز الدولي للدراسات السجنية بلندن بعد خمس سنوات من انطلاقه، و أشار فليون في كلمة افتتاحية للقاء نظم احتفاء باختتام برنامج التعاون الذي مولته سفارة المملكة المتحدة البريطانية بالجزائر إلى أن هذا التعاون “أثمر بإعداد المخطط الإستراتيجي الوطني لإدارة السجون وفق إطار يدمج بين أهداف المديرية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج المستوحاة من المناهج العصرية للتسيير”، مضيفا أن هذا المخطط قد طبق في عدة مؤسسات نموذجية وعرف مشاركة واسعة لإطارات السجون في كل المستويات. من جهة أخرى أعلن المدير العام لإدارة السجون السيد مختار فليون أن عدد المحبوسين في المراكز العقابية على كافة التراب الوطني المستفيدين من التعليم العام للسنة الدراسية 2012-2013 في مختلف الأطوار بلغ 29.099 محبوس، موضحا في هذا الإطار أن عدد المحبوسين المتمدرسين في تزايد إذ كان يقدر في السنة الدراسية الماضية بـ13542 محبوس، مشيرا إلى أنه من بين المحبوسين المستفيدين من التعليم العام هناك 2310 مرشح لشهادة البكالوريا و4309 لشهادة التعليم المتوسط، في حين بلغ عدد المحبوسين المتربصين في مختلف تخصصات التكوين المهني 26956 محبوس، أما في مجال تشغيل المحبوسين أوضح السيد فليون أنه سجل خلال سنة 2012 تشغيل 36.062 محبوس في البيئة المغلقة و1978 آخرين في مؤسسات البيئة المفتوحة و1017 آخرين في نظام الورشات الخارجية، مضيفا أن الديوان الوطني للأشغال التربوية يتولى حاليا تشغيل “عدد هام” من المحبوسين بالوحدات الإنتاجية التابعة له.

Print Friendly