أكد وزير المالية السيد كريم جودي أن الجزائر ستلجأ هذه السنة أيضا إلى قانون مالية تكميلي للتكفل بالنفقات الجديدة “الاستعجالية” وغير المتوقعة لسنة 2013، وأضاف السيد جودي على أمواج الإذاعة الوطنية أن هذا القانون سيتكفل أيضا بتكلفة ميزانية خاصة بالتحضيرات للتظاهرة الثقافية “قسنطينة عاصمة الثقافة العربية” في 2015، و فيما يخص النفقات المدرجة في إطار برنامج دعم التشغيل والاستثمار في الجنوب الكبير الذي أعلنه مؤخرا الوزير الأول السيد عبد المالك سلال أشار السيد جودي إلى أن اللجوء إلى غلاف مالي إضافي لهذا البرنامج لم يفصل فيه بعد، مذكرا بأن قانون المالية الأولي لسنة 2013 يتضمن غلافا موجها للاستثمار في الجنوب الكبير خاصة في إطار الصندوق الخاص بالجنوب والهضاب العليا.

 من جهة أخرى أكد وزير المالية السيد كريم جودي أن محاربة الفساد في الجزائر ستمس كل الأشخاص المتورطين في جرائم اقتصادية دون استثناء، وأوضح السيد جودي في رده على سؤال حول معرفة إن كانت محاربة الفساد ستطال أيضا الموظفين السامين في الدولة أن “الأمور واضحة جدا: المشكل ليس مشكل أشخاص ولكنه مشكل غش وفساد وبالتالي سيتم متابعة و عاقبة كل شخص متورط في الفساد”.

Print Friendly