جاء في الكلم الطيب للإمام بن القيم عن طلق بن حبيب قال: جاء رجل إلي أبي الدرداء رضي الله عنه فقال: يا أبا الدرداء لقد احترق بيتك فقال :ما احترق! لم يكن الله ليفعل ذلك لكلمات سمعتهن من رسول الله صلى الله عليه وسلم من قالها أول نهاره لم تصبه مصيبة حتى يمسي ومن قالها آخر نهاره لم تصبه مصيبة حتى يصبح: ” اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت عليك توكلت وأنت رب العرش العظيم ماشاء الله كان وما لم يشأ لم يكن ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم

اعلم أن الله علي كل شئ قدير وأن الله قد أحاط بكل شئ علما

اللهم إني أعوذ بك من شر نفسي، ومن شر كل دابة أنت آخذ بناصيتها إن ربي على صراط مستقيم “

ثم قال انهضوا بنا فقام وقاموا معه فانتهوا إلى داره وقد احترق ما حولها ولم يصبها شئ.‏ ‏ (رواه ابن السني)‏‎ ‎

Print Friendly