أطلقت مصالح الدرك الوطني مخططا أمنيا خاص بعطلة الربيع بمختلف مناطق الترفيه والتسلية عبر التراب الوطني خصصت لها 700 تشكيلة أمنية تشمل 15000 دركي مجندين يوميا حسب ما أكده أمس مدير الأمن العمومي والاستعمال بقيادة الدرك الوطني العقيد بن نعمان محمد الطاهر. وأوضح العقيد بن نعمان في ندوة صحفية أن مصالح الدرك الوطني أطلقت يوم الجمعة الفارط مخططا أمنيا خاصا بعطلة الربيع بغية مضاعفة تواجد الوحدات الأمنية عبر 43 منطقة غابية مفتوحة للترفيه وبمناطق أخرى مخصصة للتسلية ومراكز الرحلات بغية مضاعفة انتشار الوحدات الأمنية في مختلف المناطق لضمان راحة وأمن المواطن. ومن جهته أكد رئيس خلية الاتصال بقيادة الدرك الوطني المقدم كرود عبد الحميد أنه سيتم بعد عطلة الربيع إطلاق مخطط وقائي تكميلي في مجال الوقاية لحماية الأحداث من مختلف أشكال الانحراف. وأضاف أن الجديد في هذا المخطط التكميلي الذي كان مسبوقا بمخططات مماثلة في الماضي هو إقحام الأساتذة والمعلمين إلى جانب جمعيات أولياء التلاميذ ونوادي شبانية وثقافية فيه مع إشراك التلاميذ نفسهم كطرف أساسي في عمليات التحسيس والتوعية. وأكد المقدم كرود أن هذا المخطط التكميلي سيتواصل في شكل حملات الوقاية والتحسيس إلى غاية نهاية الموسم الدراسي وسيتواصل في إطار مخطط دلفين في موسم الصيف 2013.(واج)

Print Friendly