سجلت مصالح المرور للأمن الوطن 208 حادث مرور خلال الفترة الممتدة من 12 إلى 18 مارس 2013 بعدد من المناطق الحضرية خلف 7 قتلى و246 جريح حسب بيان لنفس المصالح صدر أمس بالجزائر العاصمة. وأكد ذات المصدر أن حوادث المرور المسجلة خلال الفترة المذكورة في منحى تنازلي مقارنة بالأسبوع الماضي بـ5 حالات بينما شهد عدد الجرحى والوفيات ارتفاعا نسبيا بـ3 حالات للفئة الأولى وبـ4 حالات للفئة الثانية. وذكرت المديرية العامة للأمن الوطني مستعملي الطريق العام بضرورة الالتزام بالقوانين المرورية خاصة وأن معظم حوادث السير التي ترتكب في النسيج الحضري يكون فيها العنصر البشري هو المتسبب الرئيسي — يضيف نفس البيان– . واعتبرت نفس المصالح أن السرعة المفرطة والتجاوزات الخطيرة وعدم احترام مسافة الأمان من العوامل الرئيسية المتسببة في حوادث السير. وفي نفس الإطار سجلت ولاية سطيف أعلى نسبة في ارتكاب حوادث السير بـ14 حادثا تليها ولاية مسيلة بـ12 حادثا وعنابة بـ11 حادثا. كما جددت المديرية العامة للأمن الوطني، استنادا إلى نفس البيان، دعوتها إلى مستعملي الطريق العام خصوصا السائقين بالتحلي بمزيد من الحذر واليقظة والتقيد بالإجراءات الأمنية الخاصة بالمركبة عند التنقل.(واج)

Print Friendly