تمكنت مصالح الشرطة القضائية بأمن دائرة عين ولمان ولاية سطيف من وضع حد لنشاط أحد أخطر مروجي المخدرات على المستوى المحلي، حيثيات القضية تعود إلى مطلع الأسبوع الجاري، بعد ورود معلومة من مصدر موثوق تشير إلى تورط أحد الأشخاص المنحدرين من مدينة عين ولمان في عمليات ترويج للمخدرات على مستوى المدينة، وفي هذا الإطار سارعت الضبطية القضائية إلى مراقبة الشخص محل الشبهة للتأكد من صحة المعلومات ومن ثم استصدار إذن تفتيش مقر إقامته، وقد كللت العملية بضبط 506 غرام من مادة الكيف المعالج كانت على شكل صفائح وأجزاء مختلفة الأحجام، حرص المعني على تقطيعهـا بهذا الشكل من أجل تسهيل عمليات ترويجهـا، كمـا تم حجز كمية من المشروبات الكحولية، التي كانت موجهــة هي الأخرى قصد البيع بطرق غير شرعية، واستمرارا للتحقيق تم الوصول إلى ممونيه وإيقافهما، مع تفتيش مسكنيهمــا، حيث ضبط بداخل خزانة أحدهما كمية من الكيف المعالج يقدر وزنها 48.4 غرام، إضافة إلى مبلغ من المال يعد من عائدات عمليات الترويج، أطراف القضية أعد ضدهم ملف جزائي أحيلوا بموجبه أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة عين ولمان، حيث صدر في حقهم جميعا أمر يقضي بإيداعهم رهن الحبس المؤقت.

مهورباشا سناء

Print Friendly