أكد عضو في مجموعة العمل المكلفة بوضع إجراءات لمكافحة ظاهرة اختطاف الأطفال السيد عبد الرحمان عرعار أمس أن مشروع التدابير الاستعجالية المتعلقة بالموضوع “سيقدم الأسبوع المقبل للحكومة”. وأوضح السيد عرعار الذي يرأس الشبكة الجزائرية لحماية حقوق الطفل “ندى” أن مشروع التدابير الاستعجالية العملية حول مكافحة ظاهرة الاختطاف لا سيما في المجالات التحسيسية والوقائية التي تكفلت بها مجموعة عمل “سيقدم للحكومة خلال الأسبوع المقبل”. ومن بين التدابير الاستعجالية أشار السيد عرعار إلى عدة إجراءات من بينها تلك المتعلقة بنظام التبليغ والإنذار والحملات الوطنية التحسيسية اتجاه الأطفال والعائلات وعلى مستوى المدارس والأحياء وبالمساحات العمومية والفضاءات الخاصة بالأطفال وبالأسواق والملاعب الرياضية. وفي نفس السياق أكد السيد عرعار أن أعضاء المجموعة اتفقوا على أن “80 بالمائة من أسباب ظاهرة اختطاف الأطفال بالجزائر تعود إلى عوامل اجتماعية”، مما يستدعي كما قال إيجاد حلول عملية ترتكز أساسا على الجانب الاجتماعي.

Print Friendly