أكد رئيس شبكة ندى وعضو اللجنة المكلفة بوضع إجراءات لمكافحة ظاهرة اختطاف الأطفال السيد عبد الرحمان عرعار أنه سيتم الإسراع في إصدار القوانين والتدابير المستعجلة، خاصة تلك المتعلقة بالتبليغ والإنذار والوقاية من الجريمة لمكافحة ظاهرة اختطاف الأطفال، مضيفا أنه سيكون هناك اجتماع آخر خلال الأيام المقبلة للمصادقة والتفصيل في التدابير خاصة بعدما تم دراسة كل المقترحات وتسجيل تكامل وتقارب في وجهات النظر حول أسباب ومسببات ظاهرة الاختطاف خلال اجتماع يوم الخميس الماضي، وقال السيد عبد الرحمان عرعار لدى نزوله ضيفا على القناة الإذاعية الأولى أنه يوجد وعي”على مستوى وزارة الداخلية بضرورة تطبيق هذه التدابير الاستعجالية في أقرب وقت.

 80 بالمائة من أسباب اختطاف الأطفال اجتماعية

 كما أبرز السيد عرعار أنه على ضوء التحليلات التي تمت على مستوى اللجنة تم التوصل إلى أن 80 بالمائة من أسباب تفشي جريمة الاختطاف وقتل الأطفال هي أسباب اجتماعية، مضيفا أن توتر العلاقات الأسرية أدى إلى تشنجات وتعصب في المجتمع الجزائري هذا ما ولد بداخل البعض أحاسيس بالحقد والانتقام وراح ضحية ذلك الأطفال، وأوضح رئيس شبكة “ندى” في هذا الجانب أن عدم وصول السياسات الاجتماعية للوسط العائلي خاصة العائلات التي تعاني من المشاكل والنزاعات أدى إلى ارتكاب الجريمة بعيدا عن الأعين وهذه الفئات الهشة أصبحت تشكل نسبة كبيرة في مجتمعنا، حيث هناك عدد كبير من الأطفال يعيشون بأحادية الوالدين نتيجة للطلاق أو الخلع هذا ما يخلق عدم توازن في تنشئتهم الاجتماعية وفي تكوينهم وفي علاقاتهم .

Print Friendly