أعلن وزير السكن والعمران السيد عبد المجيد تبون أنه تم الشروع في بيع السكنات التابعة لدواوين الترقية والتسيير العقاري الموضوعة حيز الاستغلال قبل 2004 لفائدة مستأجريها مع الاستفادة من امتيازات في السعر وآجال التسديد، وأوضح الوزير أن عدد السكنات المعنية في إطار هذه العملية الجديدة يقارب 571 ألف سكن ستتنازل عنها الدولة لصالح مستأجريها بأسعار “جد منخفضة”، وتخص هذه العملية السكنات التي تم استئجارها قبل 31 ديسمبر 2004، ولم يستبعد الوزير إجراء عملية مشابهة لاحقا للسكنات المستأجرة بعد هذا التاريخ، وتم تحديد السعر المرجعي للمتر المربع في إطار هذا الإجراء بـ12 ألف دينار مع الأخذ بعين الاعتبار مكان تواجد السكن من أجل أسعار “عادلة”، وحسب السيد تبون فإن سعر السكن في العاصمة يتراوح بين 750 ألف دينار و 1.28 مليون دينار، بينما يصل سعر السكن في بعض الولايات الجنوبية على غرار أدرار وتندوف إلى ما يقارب 30 ألف دينار، مؤكدا أنه سيتم خصم مبلغ الإيجار المدفوع من طرف المستفيد لدى حساب قيمة المسكن، ويمكن للراغب في شراء مسكنه في إطار هذه العملية الاستفادة من تخفيضات بنسبة 10% في حالة الدفع الفوري و بنسبة 7% في حالة الدفع خلال 3 سنوات، بينما يستفيد من تخفيض قدره 5 % إذا كانت مدة الدفع تتراوح بين 3 و7 سنوات، كما يمكن أيضا للراغب في الاستفادة من هذا الإجراء دفع ثمن التنازل خلال أجل أقصاه 20 سنة مع ضرورة دفع 5% من هذا الثمن، ويستفيد المجاهدون وذوي الحقوق من جانبهم من تخفيض قدره 40 % من ثمن السكن، وينبغي للراغب في شراء مسكنه أن يقدم ملف الطلب إلى اللجنة المختصة التي يرأسها رئيس دائرة الإقامة قبل 31 ديسمبر 2015 كآخر أجل، ويشترط أن يثبت في ملفه دفعه لكل مستحقات الإيجار.

Print Friendly