صرح الوزير الأول السيد عبد المالك سلال أمس بباتنة أن رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة “بخير و يخضع للراحة”.  وأوضح السيد سلال في كلمته خلال جلسة عمل جمعته بأعضاء المجلس الولائي وممثلين عن الحركة الجمعوية أنه “لا حاجة لنشر كل يوم بيان حول صحة الرئيس”، داعيا إلى “عدم تصديق كل ما يقال عبر بعض القنوات التلفزيونية الأجنبية”. وكان السيد سلال قد ذكر في تصريح له يوم الاثنين الماضي قائلا “إننا على يقين بأن الجزائريات والجزائريين سيفهمون أنه من خلال بث معلومات خاطئة من قبل بعض وسائل الإعلام الأجنبية حول رئيس الجمهورية الذي يعتبر المؤسسة الجمهورية الضامنة للاستقرار والأمن الوطنيين، فان الجزائر هي المستهدفة في أسسها الجمهورية وتطورها و أمنها.”   وأضاف السيد سلال أن “مرض رئيس الجمهورية سيصبح عما قريب مجرد حدث عابر”.

بوفندي بشير

Print Friendly